عرض الفيلم الوثائقي “ مدرستي الحلوة " بباريس

Undefined

ثم عرض الفيلم الوثائقي "مدرستي الحلوة" من إخراج  رجاء حمادي و زكرياء رشدي و إنتاج جمعية جذور في باريس يوم 15 مارس 2018 في إطار  مشروع سبيك آرت، من أجل تعزيز حرية التعبير و ثقافة المساءلة و ذلك كجزء من الجلسات السياسية للمركز الدولي للثقافة الشعبية، حول موضوع الفن و الثقافة كأدوات للتحرر، بحضور ريموند بنحايم، رئيس جمعية جذور و كيتري بيرشن، مسؤولة عن مشروع سبيك آرت.

جرت الأمسية في مرحلتين :

1/ المائدة المستديرة حول الفن والثقافة كوسيلة للتحرر والتعبير السياسي مع جمعية المواطنين الأوروبيين (الفن والمقاومة في أوكرانيا)،  Collectif Palante BBK ( ائتلاف مكافحة الثقافة والاحتجاج في بيرو)، CSIA-Nitassinan (الفن في نضال الشعوب الأصلية)

2/عرض الفيلم الوثائقي "مدرستي الحلوة" و مناقشات مع الجمهور

يهدف مشروع "سبيك آرت" الذي أطلقته جمعية جذور، بدعم من السفارة البريطانية في الرباط، إلى رفع وعي المواطنين بحقوقهم الأساسية والمساءلة من خلال إنتاج مسرحية عن التعليم و ورش عمل تدريبية حول تقنيات المسرح والمواطنة. توقفت قافلة  "سبيك آرت" في 12 مدينة لتقديم مسرحية "مدرستي الحلوة" وتدريب وإعلام الشباب المغاربة المحليين حول مواضيع المواطنة.

لمزيد من المعلومات : صفحة الفايسبوك / مقتطف من الفيلم الوثائقي