برنامج في المنفى - صندوق روبرتو شيميتا

Undefined

 

 استطاع  صندوق روبرتو شيميتا من خلال شبكته تحديد الملاجئ التي ظهرت أحيانا كمبادرات جماعية من الفنانين أنفسهم في المدن القريبة مثل اسطنبول وبيروت وكردستان العراق، وأحياناً كبادرة للتضامن من جانب الجهات الثقافية الفاعلة في البلدان المضيفة. وبعد خمس مهمات تم فيها زيارة وتقييم عشرة ملاجئ لفنانين في المنفى بجوار مناطق النزاع في الفترة الواقعة بين كانون الثاني / يناير و تموز / يوليو 2016، اختار صندوق روبرتو شيميتا ثلاثاً منها ليست لها توجهات سياسية أو طائفية أو دينية من أجل دعمها. ويهدف التمويل إلى حماية الفنانين من خلال التخفيف من صعوبات العثور على إقامات، والتغلب على القيود البيروقراطية والقانونية وإعادة بناء الديناميات الاجتماعية والمهنية. أما الملاجئ الثلاثة المختارة فهي حالياً الأفضل تجهيزاً لمساعدة الفنانين في المنفى في إطار برنامج "في المنفى".

 وقرر الصندوق أن يقترح على الشركاء المؤسسين وعلى رأسهم مديرية الشؤون الدولية والأوروبية التابعة لوزارة الثقافة الفرنسية ووزارة الخارجية النرويجية والسلطات المحلية لجزر الكناري ومؤسسة فرح ومدينة باريس، و سينديك وبعض البرلمانيين الفرنسيين، مساعدته  في إنشاء آلية تمويل لدعم المنظمات المضيفة في تلك المناطق على أطراف النزاعات. ونود أن نعرب عن خالص شكرنا لدعمهم وكذلك لحكومة إقليم كردستان ومحافظة دهوك.

 ويوجه الدعم إلى المنظمة المضيفة إما على شكل تغطية لمصاريف خدمة الاستقبال أو لشراء معدات مهنية أو لتجديد / استئجار أماكن العمل أو الإقامة. ويقدم التمويل على أساس سنوي يمكن تجديده تبعاً لنتائج التقارير والتمويل المتاح. وقد جرى التعاقد مع الملاجئ الثلاث (بما في ذلك مذكرة تفاهم مع صندوق الأمم المتحدة للسكان في دهوك) بين كانون الأول / ديسمبر 2016 وآذار / مارس 2017. ووقع المنسق في دهوك عقداً مع صندوق روبرتو شيميتا لتشغيل البرنامج وشراء المعدات. وسينظم صندوق الأمم المتحدة للسكان حلقات عمل فنية في مخيم دوميز.

 أما المستفيدون، فقد تم اختيارهم من قبل المنظمة المضيفة و صندوق روبرتو شيميتا (أعضاء مجلس الإدارة ولجنة الخبراء). وتمتد فترة الاستضافة ما بين 3 إلى 6 أشهر من أجل تغطية العدد الأكبر من المستفيدين. ويمكن أن تشمل الاستضافة السكن ومساحة للعمل والمساعدة الإدارية أو إحداها فقط حسب احتياجات كل مستفيد.

 وسيهتم برنامج "في المنفى" بمتابعة الفنان بعد انتهاء فترة استضافته، وسيستفيد من شبكة علاقات في جميع أنحاء العالم تدعم الفنانين على إيجاد حلول بديلة لمواصلة مشاريعهم الفنية. 

 

Rubrique: